قصة فانوس رمضان ومتى كان أول ظهور

الكاتب: رامي -
قصة فانوس رمضان ومتى كان أول ظهور
تاريخ فانوس رمضان وعندما كان ظهور فانوس رمضان لأول مرة في العالم الإسلامي، يرغب الكثير من الناس في معرفة ذلك، حيث تدور القصص حول تاريخ ظهور فانوس رمضان وأيضًا عن من ابتكر الفكرة، جعلتها تقليدًا يتم إجراؤه في شهر رمضان المبارك، لكن الجميع اتفقوا على أن الأشخاص الذين ابتكروا فكرة الأرواح هم المصريون، وتطوروا بمرور الوقت من فوانيس الشمع إلى فوانيس الزيت إلى ما نراه عليهم. اليوم، يستخدمها بمصابيح كهربائية مختلفة ويزينها ببعض الألوان لتحريكها وتغيير لونها لزيادة روعة بصرها، ويمكن ارتداؤها أيضًا. قامت شركات التصنيع بصنع فوانيس ألعاب تنبعث منها أصوات الأغاني الرمضانية المختلفة وإخراج الأطفال من منازلهم للتباهي واللعب مع بعضهم البعض.

القصة الأولى لظهور فانوس رمضان
القصة الثانية عن ظهور فنون رمضان المباركة
القصة الثالثة عن ظهور فنون رمضان المباركة
كيف تصنع فوانيس رمضان؟
القصة الأولى لظهور فانوس رمضان

قال الأجداد إن أول ظهور لفانوس رمضان كان في الفترة الفاطمية، حمل الخليفة الفاطمي فانوسًا مصنوعًا من الزيت أو فانوسًا به ثقب عالق فيه شمعة صغيرة لتضيء الطريق الذي يرى منجل المبارك. توقف رمضان في يوم رمضان، وقام بعض الأطفال بالسير وحملوا فوانيس منزلية لإضاءة الطريق وترديد أو ترديد بعض الترانيم الرمضانية، والتي كانت مظهراً من مظاهر الاحتفال برمضان للأطفال في تلك الفترة القديمة، و من هنا أصبحت عادة توارثتها الأجيال إلى عصرنا، حتى لا يرى الخليفة الشارع دون استخدام الفانوس لإضاءته.

القصة الثانية عن ظهور فنون رمضان المباركة

في الماضي لم يكن يُسمح للنساء بمغادرة المنزل، لذلك كان الرجال يشترون ويشترون جميع الأدوات المنزلية من الخارج ويحملونها للسيدات حتى ينهين أعمالهم المنزلية دون مغادرة المنزل، ولكن كان يُسمح لهم بدخول شهر رمضان. الذهاب إلى المسجد لأداء صلاة التراويح فيما كان يعتبر مصلى خاص بالنساء، وكانوا يرتدون عباءات كبيرة وطويلة حتى يغطين أجسادهن بالكامل ويغطين وجوههن وأيديهن حتى لا يحملن بأيديهن شيئًا، كما حمل الأطفال فوانيس الزيت وذهبوا أمام السيدة حتى لا يسحق رأس الشارع ويسقط، ولا يقترب منها الرجل ولا يراها، ولكن مع مرور الوقت تستطيع المرأة الخروج بحرية كاملة، لكن أهل القاهرة لم يتخلوا عن هذا التقليد، لذلك استمر الأطفال في مغادرة المنزل بفوانيسهم وغنوا معًا.

القصة الثالثة عن ظهور فنون رمضان المباركة

كان هناك من الخلفاء الفاطميين أراد أن يجعل شهر رمضان مختلفًا عن أي شهر آخر، فأمر بإضاءة جميع شوارع القاهرة القديمة بالمصابيح والفوانيس المصنوعة من الزيت أو الشمع وتعليقها فوق المساجد. بتعليقها في الشوارع لإضاءة الشوارع حتى يتمكن الأشخاص الذين يتحركون ليلاً ويريدون الذهاب إلى المساجد من التحرك بحرية وهم يرون ويعرفون الشوارع جيدًا ويذهبون إلى المسجد دون خوف من فكرة النور و حملوا مصابيح وخرجوا من منازلهم ليلا حتى يتمكن من اللعب.

كيف تصنع فوانيس رمضان؟

تصنع فوانيس رمضان من الحديد والحديد المنصهر، وهي تصنع في مشاغل الفوانيس من قبل بعض العاملين الذين يحبون هذا العمل، ويعتبر عمل الفوانيس فن فنون ويسمى الفن الشعبي، وهذا الفن موجود في جامعات التدريس فنانين لجمالها وروعتها، ثم أشكال الزجاج التي لا تحتوي على نقوش، لذلك يجب مراعاة جميع الأذواق في صناعة المنتج.
شارك المقالة:
2 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook