لماذا إسرائيل احتلت القدس ؟

الكاتب: رامي -
لماذا إسرائيل احتلت القدس ؟
لماذا احتلت إسرائيل القدس هو سؤال حتى أن بعض الإسرائيليين أنفسهم قد لا يعرفون الإجابة، فقد تختلف الإجابة حسب الفرد وخلفيته الدينية والاجتماعية والمعلومات التي سمعوها أو قرأوها. إذن ما هي الحقيقة؟ احتلال إسرائيل للقدس وما هي القدس؟

القدس ارض الاديان
لماذا احتلت اسرائيل القدس؟
كيف أسلمت القدس؟
حلم يهودي قديم
فترة الانتداب البريطاني
جدل إسرائيل الكبرى
الحقيقة عن اليهود
طرق اليهود لتهويد أورشليم
طرق شيطانية لتحقيق الحلم
القدس ارض الاديان

هي ارض السلام ايليا واورشليم بيت العدل وكنعان. كل هذه الأسماء أعطيت لهذه القطعة الثمينة من بلدنا العربي.

القدس جوهرة العرب المسلمين. المسجد الأقصى هو القبلة الأولى للمسلمين. كانت الرحلة الليلية ومنها تبع الصعود. فيها كانت كنيسة القيامة مهد السيد المسيح عليه السلام.

كما يقدس اليهود هذا المكان لوجود حائط المبكى، وهو مكان مقدس لليهود، وبالتالي يطالبون بحقهم في هذا المكان.

كما يزعمون أن هيكل سليمان قائم في موقع المسجد الأقصى، وإن كان كذلك، فنحن نستحق سليمان أكثر مما يستحقون.

لماذا احتلت اسرائيل القدس؟

مطالبين بحقهم في أورشليم، دخلوها مع سيدنا موسى هربًا من فرعون، ولذلك أطلقوا عليها اسم أرض الموعد، وعندما دخلوا الكنعانيين كانوا يعيشون في القدس منذ أكثر من ثلاثة آلاف سنة.

عاش الكنعانيون في القدس منذ 4000 قبل الميلاد. لذلك، من الناحية التاريخية، للكنعانيين العرب حقوق أكثر في القدس.

كيف أسلمت القدس؟

عاشت القدس تحت الحكم الروماني القمعي لفترة طويلة حتى غزاها العرب المسلمون تحت الحكم الإسلامي في عهد عمر بن الخطاب واستسلم البطريق صفرونيوس القدس.

في ذلك الوقت، أعطى عمر بن الخطاب أهل القدس ميثاق العمر، الذي أعطى أهل القدس حرية العبادة والأمن على أموالهم، كما أوصى ببناء مسجد فوق قبة الصخرة.

ومنذ ذلك الحين أصبحت القدس عربية وإسلامية، وتوافد عليها القبائل العربية ودخلت التقسيم الإداري لجنود فلسطين، كما وُصفت القدس بأنها من أكبر المدن العربية مثل دمشق وبغداد.

ثم تعرضت القدس لهجمات الحروب الصليبية التي هاجمت بلاد الشام وآسيا الصغرى، ووقعت الهجمات.

كانت القدس محتلة، لكن صلاح الدين الأيوبي استطاع تحريرها، وبعدها مرت القدس بفترات ازدهار وتخلف وتراجع نتيجة دول وحكام تلاها.

حلم يهودي قديم

لتحقيق الحلم القديم لليهود، كما يقولون، من المحيط إلى الخليج، وكما يزعمون وجوده في التوراة، وهي الأرض التي أعطاها أبناء إبراهيم من النيل إلى الفرات في العراق. الدول العربية في المملكة العربية السعودية والعراق ولبنان والأردن وفلسطين وتركيا وسوريا وقطر والبحرين والكويت واليمن ومصر والإمارات وعمان.

وبناءً على ذلك، ترى إسرائيل أن الأرض التي تستحقها هي معظم الدول العربية، وأن هذا حق قديم وأصيل لها وستحصل عليها يومًا ما، لكنهم نسوا حكم الله عليهم في الشتات في الأرض. . فقتلهم الانبياء

فترة الانتداب البريطاني

لماذا احتلت إسرائيل القدس لأن الجماعات اليهودية الصهيونية مثل مجموعة بيتار وجماعات أخرى اعتقدت أن فلسطين وشرق الأردن هما أرض إسرائيل وأن هذا الحق قد أعيد إليهما، فقام اليهود باحتلال القدس بمساعدة الأراضي الاستعمارية و أموال اليهود وعصاباتهم حول العالم.

خلال الانتداب البريطاني ومن خلال مساعدتهم لإنجلترا خلال الحرب العالمية الأولى، تمكنت هذه الجماعات من الحصول على وعد بلفور، الذي ينص على حق اليهود في وطن قومي.

تم اقتراح أكثر من مكان، ولكن تم اختيار فلسطين وأعطاهم بلفور فلسطين كوطن قومي لليهود، ووصف ذلك الوعد بأنه تاريخ من لا يملك عام 1917 لمن لا يستحقه.

منذ ذلك التاريخ، تجمعت عصابات يهودية مثل بيتار وأرجون وغيرهم من اليهود من جميع أنحاء العالم الذين استقروا في فلسطين وهم عصابات مسلحة وأهل القدس وفلسطين، لكن كل أهل الشام أناس مسالمون، عادلون. مثل باقي العرب.

ألغي الانتداب البريطاني على فلسطين عام 1947، وأعلنت إسرائيل قيام دولتها، وغزت الجيوش العربية أرض فلسطين لتخليصها من العصاباتاليهودية، لكنها فشلت.

جدل إسرائيل الكبرى

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي عام 2008 إن الجدل حول ما يسمى بإسرائيل الكبرى لا أساس له وأن هذا الجدل انتهى الآن، مشيراً إلى أن حدودإسرائيل معروفة الآن وهي إسرائيل والمناطق التي تسيطر عليها في فلسطين وليس لديهم ما يفعلونه. افعل مع الحلم القديم.

من يقول الآن أن هذا الحلم انتهى هو الأهم من كل الأوهام، ما تفعله إسرائيل كل يوم تنفيذاً لهذا الوعد وتحقيقاً للحلم بالأدلة:

تقوم إسرائيل بضم المزيد من الأراضي الفلسطينية ونقلها إلى الأراضي الإسرائيلية.
بسبب الجدار العازل الذي أقامته إسرائيل، تسيطر إسرائيل على صادرات وواردات المدن الفلسطينية.
هدم الآثار الإسلامية في المدن الفلسطينية للقضاء على الآثار العربية مع مرور الوقت لأنها تهدد المسجد الأقصى نفسه.
الحقيقة عن اليهود

مما سبق نعلم أن اليهود قدموا إلى فلسطين بالفعل وعاشوا فيها بحيث يكون فيها اليهود فقط وليس التعايش والسلام، ومن هنا نستطيع أن نجيب لماذا احتلت إسرائيل القدس.

اليهود في هذا البلد يريدون اليهود فقط، وليس من الصواب العيش معهم، فلديهم تعصب وغطرسة غير مسبوقة.

هدفهم إسرائيل الكبرى، ومركزها القدس، لذا فهم يعملون على بناء المستوطنات حول القدس والاستيطان فيها.

الحلم الكبير بالنسبة لهم هدم المسجد الأقصى وبناء الهيكل أي الهيكل الكبير الذي بنى فيه سليمان عليه السلام المسجد الأقصى بعد بناء سيدنا إبراهيم عليه السلام. وجاء أكبر مبنى في عصره، وتم البناء على جبل موريا، الجبل الذي أقيم عليه المسجد الأقصى وقبة الصخرة، ويخططون لهدم المسجدين لإعادة بناء الهيكل.

يعتبر العديد من اليهود، بمن فيهم الحاخام القتيل مئير كهانا، هدم المسجد الأقصى وقبة الصخرة واجبًا دينيًا يهوديًا.

نتذكر جميعًا الكلمة التي قالها موشيه ديان أمام الحائط الغربي عندما انتقلت إسرائيل إلى القدس الشرقية: “لقد تمكنا من توحيد القدس وعادنا إلى المدينة التي هي أقدس مكان لنا ولن نغادرها أبدًا”.

طرق اليهود لتهويد أورشليم

لمعرفة سبب احتلال إسرائيل للقدس، علينا أن نراقب ما تفعله إسرائيل لترسيخ احتلالها للقدس وتهويد المدينة العربية، التي ستبقى بإذن الله عربية في القلب والروح، وإليكم الخطوات التي يتخذونها: الآن:

أغلقت معظم مداخل المسجد الأقصى.
التنقيب بحجة البحث عن هيكل سليمان.
العمل على تهويد المدينة
هدم مساجد قديمة
منع الوصول إلى المدينة.
العمل على ثلاثة أسس (اكتملت إقامة دولة إسرائيل – القدس عاصمة لإسرائيل – بناء الهيكل)
طرق شيطانية لتحقيق الحلم

يقال إن الشيطان يرى أهله المنشقين بطرق مختلفة ليرى المجرمين الضالين، وحفريات إسرائيل بالقرب من المسجد الأقصى ليست أكثر من محاولة لزعزعة الأسس التي كانت قد أرست منذ مئات السنين.

ويقال أيضا أن هناك من يستخدم مواد تضعف الأساس بحيث يبدو وضع العالم للبناء عفا عليه الزمن، وليس من المتعمد أن تتجنب إسرائيل الحرب بينها وبين العرب المسلمين إلا أن الله تعالى. سيثقبون سهامهم في رقابهم بإذن الله.
شارك المقالة:
1 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook